بالفيديو: المغرب تستقبل آثارًا تُعرض لأول مرة للرسول محمد ببلادها


استقبل مطار مدينة وجدة بدولة المغرب، نهاية الأسبوع الماضي، آثارًا تخص الرسول محمد ـ عليه الصلاة والسلام ـ قادمة رفقة وفد من الهند بمناسبة الاحتفال بعيد المولد النبوي؛ حيث كان في استقبالهم عددًا من مريدي الزاوية القادرية البودشيشية، وبينهم منير القادري بودشيش، نجل شيخ البودشيشية.

اقرأ أيضًا: مجالس الصوفية بالقاهرة - طقوس رمضان بنكهة خاصة

الآثار النبوية التي ستُعرض لأول مرة في المغرب تم نقلها لرواق خاص قرب الزاوية القادرية البودشيشية التي تنظم هذا العام الدورة الـ 14 لملتقاها العالمي حول التصوف.

وحسبما أوردت تقارير صحفية مغربية مشاهدة هذه الآثار النبوية ستستمر حتى الليلة الكبيرة التي تحييها الزاوية بمناسبة ذكرى المولد النبوي؛ حيث ستستمر حتى فجر يوم الاثنين 11 نوفمبر الجاري.

اقرأ أيضًا: هذا ما طلبه الشيخ محمد بن راشد من العالم في ذكرى المولد النبوي

يُذكر أن زاوية القادرية البودشيشية هي طريقة صوفية تعود جذورها إلى الشيخ عبد القادر الجيلاني؛ حيث اشتهرت في المغرب ولاقت انتشارًا كبيرًا خلال النصف الثاني من القرن العشرين.

المزيد:

مصطفى الجريتلي

مصطفى الجريتلي

مصطفى الجريتلي صحفي مصري حاصل على بكالوريوس إعلام من جامعة القاهرة، يعمل كمحرر لأخبار المشاهير والتكنولوجيا والرياضة في موقع القيادي التابع لشركة حاوي


اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


فيديوهات ذات صلة

آخر الفيديوهات

تعليقات