الوفاة المفاجئة لنجل حاكم الشارقة تُربك الشرطة البريطانية

الوفاة المفاجئة لنجل حاكم الشارقة تُربك الشرطة البريطانية


صرحت شرطة لندن أنها تقوم بالتحقيق في الوفاة المفاجئة للشيخ خالد القاسمي، نجل حاكم إمارة الشارقة، الشيخ سلطان بن محمد القاسمي، مشيرة إلى أن ملابسات الوفاة مازالت غير واضحة.

وفي بيان رسمي صادر منها، قالت شرطة العاصمة البريطانية أنه تم إبلاغها صباح الإثنين الماضي بحدوث وفاة مفاجئة في أحد المنازل الواقعة في منطقة نايتسبريدج وسط لندن، ورغم أنها أشارت في بيانها إلى أن المتوفي هو رجل في أواخر الثلاثينات من العمر، ولم تكشف عن هويته، إلا أن وسائل إعلام بريطانية أكدت أن البيان متعلق بالشيخ خالد القاسمي.

وذكرت الشرطة البريطانية أن فحص ما بعد الوفاة الذي أجرى يوم الثلاثاء الماضي، فشل في تحديد سبب الموت، موضحة أن تقرير الطبيب الشرعي لم يكن حاسمًا، لذا فهي تنتظر نتائج فحوصات إضافية.

وأفادت الشرطة أن ملابسات الوفاة غير واضحة، وعلى الأساس يجرى التعامل معها حاليًا، مضيفة أنها لم تلقي القبض بعد على أي شخص في هذه القضية.

وكان ديوان حاكم الشارقة قد أعلن في وقت سابق عن وفاة الشيخ خالد القاسمي، عن عمر ناهز 39 عامًا، وذلك يوم الإثنين الماضي في لندن، دون ذكر سبب الوفاة.

وقد دُفن جثمان الشيخ خالد أمس الأربعاء في الإمارات، كما أمر ديوان رئيس الدولة بتنكيس الأعلام وإعلان الحداد لمدة 3 أيام.

جدير بالذكر أن الشيخ خالد القاسمي هو آخر الأبناء الذكور لحاكم الشارقة، بعد وفاة أخيه محمد في عام 1999، عن عمر ناهز 24 عامًا.

وقد انتقل الشيخ خالد القاسمي إلى لندن منذ أن كان في التاسعة من عمره، وحاز على شهرة كبيرة بعمله في مجال تصميم الأزياء العالمية.

المزيد:


اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


ألبومات ذات صلة

آخر الآلبومات

تعليقات