الطفل المعجزة.. بلجيكي عمره 9 سنوات يتخرج في الجامعة ويستعد للدكتوراه

الطفل المعجزة.. بلجيكي عمره 9 سنوات يتخرج في الجامعة ويستعد للدكتوراه


يسعى المئات وربما الآلاف من الأشخاص حول العالم إلى الحصول على شهادات الماجستير والدكتوراة، وكثيراً ممن يحقق هذه الدرجات العلمية هم أشخاص بالغون وفي سن كبير بما يكفي لاستيعاب كم المعلومات الهائل التي تحتاجه تلك الدرجات العلمية، إلا أن الطفل البلجيكي لوران، البالغ 9 سنوات فقط، يستعد للتتخرج في جامعة أيندهوفن الهولندية.

لوران طفل بلجيكي ويبلغ من العمر 9 سنوات ويصفه أساتذته والعاملون في الجامعة بأنه وببساطة "غير طبيعي"، أعطي امتحانا بعد امتحان في محاولة لمعرفة إلى أي مدى تصل موهبته إلا أنه وصف بـ"الاسفنج" تعبيراً عن قدرته الهائلة على امتصاص المعلومات، دون الحصول على أي تفسير حول سبب قدرة هذا الطفل على التعلم بهذه السرعة.


الطفل المعجزة.. بلجيكي عمره 9 سنوات يتخرج في الجامعة ويستعد للدكتوراه

ويستعد الطفل البلجيكي إلى الحصول على شهادة بكالوريوس في الهندسة الكهربائية في جامعة أيندهوفن الهولندية، بعدما نجح في الحصول على الشهادة الثانوية منذ عام وحد فقط.

يشار إلى أن لوران، الذي يعكف على التحضير للامتحانات حاليا في البيت، كان يواجه صعوبات للعب مع الأطفال الآخرين، إذ لم يكن يهتم  بالألعاب كباقي الأطفال، وكان الطفل المعجزة يفكر في أن يصبح جراحاً أو رائد فضاء، لكنه غير رأيه  ليقرر الدخول إلى عالم المعلوماتية والكمبيوتر.

إن نجله يخطط للانخراط والحصول على شهادة الدكتوراة في الهندسة الكهربائية بالإضافة إلى التقدم إلى شهادة في الطب.

والدته لديها نظرية أخرى، حيث قالت مازحة، كنت آكل الكثير من السمك خلال فترة حملي بلوران.

وسمحت جامعة إيندهوفن للتكنولوجيا للوران بدراسة المقرر بشكل أسرع من الطلاب الآخرين.


الطفل المعجزة.. بلجيكي عمره 9 سنوات يتخرج في الجامعة ويستعد للدكتوراه

وقال مدير الجامعة سويرد هولشوف، إن لوران ببساطة طفل غير عادي. إنه أسرع طالب في تلقي المعلومات مرّ على الجامعة.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على رائج. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا

المزيد:

صور مدربة يوغا محترفة وطفلتها تغزوان الإنستغرام بحركاتهما المدهشة

بالصور والفيديو: شاهد أقوى طفل في العالم..عمره 10 أعوام فقط

بالصور: طفل رضيع يعطِل السَير في شوارع فلوريدا



اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


مقالات ذات صلة

آخر الأخبار و المقالات

تعليقات