الصين تحقق في وفاة الطبيب الذي اكتشف فيروس كورونا الجديد

الصين تحقق في وفاة الطبيب الذي اكتشف فيروس كورونا الجديد


أعلنت هيئة تفتيش صينية، اليوم، الجمعة، إجراء تحقيق في أعقاب وفاة الطبيب الصيني مكتشف فيروس الكورونا الجديد، حيث حذر الجميع من انتشار فيروس جديد تتشابه أعراضه مع فيروس السارس، لكنه تعرض لتأنيب من السلطات الصينية لمجاهرته بالأمر.

ووفق البيان الصادر عن اللجنة، أن فريق التحقيق سيتوجه إلى ووهان في الصين؛ لإجراء تحقيق شامل "في المسائل المتعلقة بالطبيب لي وينليانغ والتي أثارها الناس". نقلاً عن صحيفة "إرم نيوز".

وكانت منظمة الصحة العالمية أعلنت، أمس، الخميس، وفاة الطبيب الصيني لي وين ليانغ، البالغ من العمر 34 عاماً، إثر إصابته بالفيروس القاتل، الذي كان أول المحذرين منه.

وكان يعمل ليانغ  طبيباً للعيون في مستشفى ووهان المركزي، حيث شارك مخاوفة عبر دردشة خاصة مع الأطباء في المستشفى وخريجي كلية الطب، في ديسمبر الماضي، بعد أن أظهر عدة مرضى أعراض مشابهة لمرض السارس.

ويعد الطبيب الصيني لي وين ليانغ، أحد الأطباء الـ 8، الذين لاحقتهم الشرطة الصينية؛ لتحدثهم في انتشار فيروس شبيه بالفيروس المسبب لسارس "المتلازمة التنفسية الحادة" عبر مواقع التواصل الاجتماعي في ديسمبر 2019.

ومن ناحيتها، وجهت المحكمة العليا الصينية، في يناير 2020، انتقادها لشرطة ووهان؛ لمعاقبتها للأشخاص؛ الذين تحدثوا أو ما أطلق عليهم في ذلك الوقت "المروجين للشائعات"، حيث اعتبرت المحكمة أن الأزمة ما كانت لتصبح بهذا السوء "لو صدق الناس في ذلك الحين".

يذكر أن فيروس كورونا أسفر حتى الآن عن وفاة أكثر من 630 شخصاً. وبلغ عدد الإصابات حتى الآن 31 ألف إصابة في الصين، كما اكتشفت إصابات في عشرات الدول الأخرى بهذا الفيروس الذي أسفر عن تفجر أزمة صحية دولية.

المزيد:


اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


مقالات ذات صلة

آخر الأخبار و المقالات

تعليقات