الإمارات تحقق المركز الأول عالميًا في استقرار الاقتصاد الوطني

الإمارات تحقق المركز الأول عالميًا في استقرار الاقتصاد الوطني


حققت دولة الإمارات العربية المتحدة المركز الأول عربيًا والـ 25 عالميًا في تقرير التنافسية العالمية 2019، الذي أصدره المنتدى الاقتصادي العالمي دافوس، وهو التقرير الذي يقوم بتقييم تنافسية 141 دولة.

وبحسب ما ذكرته تقارير اقتصادية، فقد تقدمت الإمارات مركزين عن تريب العام الماضي، حيث شهد هذا الهام تقدمها في 52 مؤشرًا تنافسيًا، من إجمالي 103 مؤشر تنافسي يرصده التقرير العالمي.

فعلى مستوى المحاور الرئيسية والفرعية، حلت الإمارات في المركز الأول عالميًا في محور استقرار الاقتصاد الوطني، والمركز الثاني عالميًا في محور تبني تقنية المعلومات والاتصالات، والمركز الرابع عالميًا في محور أسواق السلع.

وأشارت التقارير إلى أن الإمارات تقدمت أيضًا في 8 من أصل محاور رئيسية وهي تشمل محاور: المؤسسات، سعة الابتكار، التعليم والمهارات، البنية التحتية، كفاءة سوق العمل.

وحازت الإمارات على المركز الأول عالميًا في هذا العام في 4 مؤشرات، هي مؤشرات: قلة فجوة الائتمان، ديناميكية الديون، اشتراكات الإنترنت على الهاتف المتحرك، قلة التغير السنوي في التضخم.

كما حلت الإمارات في المركز الثاني عالميًا في مؤشرات: تنوع القمة العاملة، معدل اشتراكات الكهرباء من نسبة السكان، نسبة اشتراكات الهاتف المتحرك، والمركز الثالث عالميًا في مرشر سرعة استجابة الحكومة تجاه المتغيرات.

جدير بالذكر أن سنغافورة حلت في المركز الأول عالميًا في تقرير هذا العام، تليها كل من الولايات المتحدة الأمريكية وهونج كونج وهولندا وسويسرا.

المزيد:


اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


مقالات ذات صلة

آخر الأخبار و المقالات

تعليقات