أيهما الأفضل لصحتك: الماء البارد أم الدافئ؟

أيهما الأفضل لصحتك: الماء البارد أم الدافئ؟


بسبب ارتفاع درجات الحرارة في الصيف، يقوم الكثيرون بشرب الماء البارد، حيث يمنحهم شعورًا بالانتعاش، ولكن هل هو أكثر فائدة صحيًا من الماء الدافئ؟

بحسب تقارير طبية حديثة، فإن لكلا من الماء البارد والدافئ فوائدهما الصحية لصحة الإنسان، وكذلك بعض المخاطر، حيث نستعرضها في يلي:

ففيما يتعلق بفوائد الماء البارد، يقول باحثون أنها تتضمن تخفيض درجة حرارة الجسم، وتقليل مخاطر الإصابة بضربة الشمس، كما أنه يساعد على خسارة الوزن الزائد، ويُنصح بشربه بعد أداء التمارين الرياضية.

إلا أن مخاطر شرب الماء البارد تشمل تقليص الأوعية الدموية، وإفراز مخاط زائد في الجهاز التنفسي، بالإضافة إلى أن يسبب عسرًا في عملية الهضم، ويرفع من خطر الإصابة بالتهاب الحلق.

أما فيما يتعلق بفوائد الماء الدافئ، فإنها تتضمن تقليل التوتر وتخفيف الألم، ومحاربة التورم في الحلق واحتقان الأنف، كما أنه يساعد على تحسين الدورة الدموية وإخراج السموم من الجسم.

ولكن مخاطر شرب الماء الدافئ تشمل رفع درجة حرارة الجسم بشكل مفرط في بعض الأحيان، وقد يؤدي إلى تورم خلايا المخ وإضعاف مهارات التركيز، بالإضافة إلى أنه لا يُنصح بشربه بعد أداء التمارين الرياضية.

وخلص الباحثون إلى أن لكلا من الماء البارد والدافئ فوائده ومخاطره، لذا ينصحون بالموازنة بينهما، وعدم الإكثار من شرب أحدهما، كما يوصون باستشارة الطبيب لمعرفة الماء الذي يلائم صحة كل شخص.

المزيد:


السمات

صحة

اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


مقالات ذات صلة

آخر الأخبار و المقالات

تعليقات