أغلى سيارة في العالم تُحدث ضجة.. والسبب؟

أغلى سيارة في العالم تُحدث ضجة.. والسبب؟


في 2017 أشترى الملياردير البريطاني غريغور فسكن، سيارة فيراري 250 جي تي أو الرياضية طراز 1967، التي أُعدت أغلى سيارة في العالم حينها؛ حيث بيعت مقابل 44 مليون دولار.

 

سيارة فيراري 250 جي تي أو الرياضي طراز 1967، عادت مرة أخرى لتصدر عناوين الصحف بعدما حرك غريغور قضية ضد بائع السيارة، الأمريكي بيرنارد كارل؛ حيث أتهمه ببيع السيارة من دون ناقل الحركة الأصلي.

صحيفة صنداي تايمز، أشارت إلى أن ناقل الحركة الأصلي للسيارة كان مع طرف ثالث وتم وضع ناقل حركة آخر بدلًا منه في السيارة عند بيعها، فسكن اتهم كارل بعدم إعادة ناقل الحركة الأصلي له طيل فترة امتلاكه للسيارة التي باعها في وقت سابق.

الصحيفة، أوردت في تقريرها عن الواقعة، أن كارل قد وافق على جلب ناقل الحركة لفسكن ولكنهما أختلفا على مبلغ 25 ألف دولار إضافية وهي القطعة التي تُزيد من قيمة السيارة؛ حيث ستُجرى محاكمة بخصوص هذه الواقعة.

 

يُذكر أن سيارة من نفس الطراز قد بيعت في 2019، مقابل 70 مليون دولار، في مزاد "سري".

المزيد:

مصطفى الجريتلي

مصطفى الجريتلي

مصطفى الجريتلي صحفي مصري حاصل على بكالوريوس إعلام من جامعة القاهرة، يعمل كمحرر لأخبار المشاهير والتكنولوجيا والرياضة في موقع القيادي التابع لشركة حاوي


السمات

سيارات

اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


مقالات ذات صلة

آخر الأخبار و المقالات

تعليقات