أشهر طرق الاحتيال الإلكتروني التي يجب أن تحذر منها

أشهر طرق الاحتيال الإلكتروني التي يجب أن تحذر منها


حذر خبير في أمن المعلومات من هناك عدة أساليب تقنية يستخدمها بعض الأشخاص للاحيتال على الناس، والتي صارت منتشرة حول العالم في السنوات الأخيرة. 

ووفقاً لما ذكره الخبير، فإن إحدى أشهر طرق الاحتيال الإلكتروني هي قيام الشخص المحتال بالاتصال بضحيته، وإقناعه بأنه موظف في البنك الذي يتعامل معه الضحية، ويطلب منه بعض المعلومات المتعلقة ببطاقاته المصرفية، بحجة إيقاف معاملات مالية مشبوهة، وبعدما يحصل المحتال على البيانات التي يحتاجها، يستخدمها لسرقة أموال الضحية وتحويلها إلى حسابات خاصة به.

 

وقال الخبير أن هذه الطريقة كانت منتشرة على نحو واسع خلال عامي 2013 و2014، وقد عادت للظهور مجددًا مؤخراً، حيث صار المحتالون يملكون بيانات مصرفية للكثيرين، كما صاروا أكثر خبرة في استغلالها.

ومن ضمن وسائل السرقة الإلكترونية الأخرى المنتشرة هي الاحتيال عبر الإنترنت، حيث يتلقى الضحية رسالة بها رابط لأحد المواقع الإلكترونية الخبيثة، ويُطلب منه في الرسالة الضغط على الرابط للوصول إلى موقع معين أو لمشاهدة شيء معين، وعندما يفعل هذا، ينجح الشخص المحتال في اختراق جهازه، ويكون بإمكانه الوصول إلى بياناته الشخصية وكذلك المصرفية.

 

وأضاف الخبير أن هناك طريقة احتيالية شهيرة ثالثة وهي أن المحالين يقومون بإرسال رسائل إلى ضحاياهم يطلبون منهم فيها تحويل مبالغ مالية صغيرة، وذلك نظير اشتراكهم في سحب على جوائز كبيرة، مضيفاً أن الكثيرين ينخدعون بهذه الرسالة، ويقومون بتحويل أموالهم بالفعل.

كما نوه الخبير الأمني أيضاً إلى برمجيات الفدية، التي انتشرت خلال السنوات الأخيرة، والتي يخترق بها المحتالون أجهزة الضحايا ويسيطرون عليها، ويطلبون مبالغ معينة لإعادة السيطرة لأصحابها الأصليين.

المزيد:


السمات

إنترنت

اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


مقالات ذات صلة

آخر الأخبار و المقالات

تعليقات