أخيرا.. أبل تعتذر للمستخدمين بسبب MacBook

أخيرا.. أبل تعتذر للمستخدمين بسبب MacBook


أبل تكشف عن اعتذارها أخيرا لمالكي حواسيب MacBook، بعد عامين من الشكاوى المتكررة من المستخدمين، والسبب لوحة مفاتيح الفراشة من الجيل الثالث.

اعتذار أبل

يبدو أن أبل لم تجد امامها أخيرا إلا الاعتذار للمستخدمين، من مالكي حواسيب MacBook، وتحديدا هؤلاء ممن يملكون لوحة المفاتيح بتصميم الفراشة من الجيل الثالث، حيث كانوا قد أبدوا عدم رضاهم مرارا وتكرارا عن سوء حال بعض اللوحات، التي تصعب من مهمة الكتابة في كثير من الأحيان، بحسب شكواهم.

أعلنت أبل في بيان أخير يوم الأربعاء، اعتذارها للمستخدمين المتضررين، قائلة: “نعلم بأن عدد قليل من المستخدمين، واجهوا مشكلات خاصة بلوحة مفاتيح الفراشة من الجيل الثالث، لذا نقدم إليهم الاعتذار”، فيما عادت الشركة عبر متحدثها الرسمي موضحة: “أغلب مستخدمي حاسوب MacBook قد أبدوا رضاهم مع لوحة المفاتيح الأحدث”، مشيرا إلى أهمية قيام كل من يواجه مشكلات بلوحة المفاتيح حتى الآن، بالتواصل مع خدمات دعم أبل.

مشكلات متتالية

يعود تاريخ المشكلات الخاصة بحاسوب MacBook من أبل، إلى عام 2015، حينما كشفت الشركة عن حاسوب الـ12 بوصة، بما يحمل من لوحة مفاتيح الفراشة، التي ظهرت للمرة الأولى حينئذ، حيث اشتكى عدد من المستخدمين من اللوحات الخاصة بالجهاز، في إشارة إلى أنها نحيفة للغاية، ولا تحفز على الكتابة.

أصدرت أبل في العام التالي، ثاني أجيال لوحات مفاتيح الفراشة مع إصدار MacBook Pro، أملا في علاج الأزمة السابقة، إلا أن المستخدمين أبدوا استيائهم من جديد، والسبب تلك المرة هو إما تكرار ظهور الأحرف لأكثر من مرة عند كتابتها، أو عدم كتابتها من الأصل عند الضغط على الزر الخاص بها على اللوحة، الأمر الذي ظهر تحديدا مع أحرف “E” و “R”.

الآن، ترضخ أبل للمستخدمين جميعا مع تقديم اعتذارها الأخير، والذي تحدثت الشركة خلاله عن أزمات لوحة مفاتيح الفراشة من الجيل الثالث، باعتبار أنها واجهت عدد قليل من المستخدمين وفقا لبيانها، رغم توقيع آلاف المستخدمين على أوراق تظلم من لوحات مفاتيح أبل، مطالبة الشركة العالمية بسحبها من الأسواق فورا، تُرى كيف ستعالج أبل ازمة لوحات المفاتيح العجيبة؟

المزيد:


السمات

ابل

اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


مقالات ذات صلة

آخر الأخبار و المقالات

تعليقات